الثلاثاء، 28 مايو، 2013

لماذا فشل مرسي في حل مشكلة المرور في 100 يوم؟



في خطابه عقب أول مائة يوم من توليه الرئاسة في مصر، قال الرئيس محمد  مرسي أنه تمكن من حل مشكلة المرور كأحد محاور برنامجه الانتخابي بنسبة نجاح 
60 %، وذلك في وقت كذبت الأرقام والواقع كل ذلك. 

مشكلة المرور في مصر، صارت معقدة، لا سيما مع التسهيلات التي تقدمها شركات السيارات لمريدي اقتناء سيارة.

يشير موقع "مرسي ميتر" المختص بمراقبة اداء الرئيس بالأرقام، أنه على صعيد ملف المرور لم ينجح الرئيس سوى في تحقيق 2 من أصل 21 وعد انتخابي خاصة بالملف، ابزرها خاصة بإزالة اشغالات الطريق، وعمل اشارات مرور الكترونية، لكنه لم يحقق جهدًا يُذكر على صعيد انسياب المرور.

الزيادة في اعداد السيارات الخاصة والأجرة وسيارات النقل العام تمت بشكل متوازي عبر السنين الماضية، فزادت السيارات المملوكة لهيئة النقل العام بنسبة 1,2 % بزيادة 166 سيارة في عام 2011، لكن نسبها بحاجة لمراجعة مع دخول شركات خاصة في المجال.

أما على صعيد سيارات الأجرة، فانتشر قرار منذ نحو خمسة أعوام بمنع استخراج رخص أجرة جديدة، الى أن ظهر التاكسي الجديد الذي تدير امره شركات خاصة، فيما ظل التاكسي القديم ينافس في انحاء مصر رغم حاجته للتجديد.

وبحسب صحيفة المصري اليوم، فقد أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في بيان أصدره،مارس الماضي، زيادة عدد المركبات المرخصة بأقاليم الجمهورية بنسبة 8.9%، حيث بلغ عددها 6.37 مليون مركبة نهاية عام 2011 مقابل 5.85 مليون مركبة في نهاية 2010.
وأشار الجهاز خلال نشرة «حصر المركبات المرخصة» إلى أن المحافظات الحضرية في المرتبة الأولى، بعدد 2.76 مليون مركبة بنسبة 43.4%، يليها إقليم محافظات الوجه البحري، بعدد 1.87مليون مركبة بنسبة 29.4%، ثم إقليم محافظات الوجه القبلي في المرتبة الثالثة بعدد 1.55 مليون مركبة بنسبة 24.3%، وإقليم محافظات الحدود في المرتبة الأخيرة بعدد 188 ألـف مركبــة بنسبة 3% في 2011/12/31.
وجاءت محافظة القاهرة في المرتبة الأولى من إجمالي المركــبات المرخصة، حيث بلغ عدد المركبات بها 2.05 مليون مركبة بنسبة 32.2% والجيزة في المرتبة الثانية بعدد 0.70 مليون مركبة بنسبة 11% ومحافظة الإسكندرية في المرتبة الثالثة بعدد 0.54 مليون مركبة بنسبة 8.5% من الإجمالي في 2011/12/31.

الأربعاء، 8 مايو، 2013

محاضر اجتماع مصطفى أمين .. هنا مدرسة الصحافة







13 إبريل
1997
تاريخ لا تنساه ذاكرة الصحافة المصرية و العربية حين رحل عملاق الصحافة الكبير مصطفى أمين ، و تلك الذكرى إخترت هذا 
الكتاب الرائع كى أحدثكم
.عنه



عنوان الكتاب : كنوز صحفية
المؤلف : علاء عبد الهادى
دار النشر : الهيئة المصرية العامة للكتاب 2005
عدد الصفحات : 286 صفحة 

- هذا الكتاب يحوى محاضر إجتماع الجمعة الشهير لمصطفى أمين ، تلك المحاضر التى يقول عنها المؤلف أنها تمثل مادة ثرية لكل كليات و معاهد الإعلام التى سيكون لديها لأول مرة وثائق تحكى جزءاً من تاريخ مصر الصحفى. 

و لهذه الوثائق حكاية طريفه يحكيها المؤلف (( فى أحد الأيام كنت أسير فى أحد الشوارع الجانبية المؤديه لمبنى أخبار اليوم القديم فى شارع الصحافة بمنطقه بولاق ، و ذلك فى أواخر الثمانينيات .... و أثناء سيرى فى الشارع تعلقت عيناى بسلة مهملات ضخمة منتفخة فاضت بما فيها ...... الله ! إنه كنز .... أوراق صفراء .... ياللهول ..... إنها محاضر إجتماعات الجمعة ..... أشهر الإجتماعات فى تاريخ الصحافة المصرية )) 
- و الكتاب يحوى 13 وثيقة من تلك المحاضر الى جانب شهادات كبار الصحفيين و إخترت لكم بعضاً من الوثيقة الثامنة لأحدثكم عنه و هى بعنوان الأنف الصحفية . 
- يقول مصطفى أمين (( ان عملية التنقيب عن الأخبار هى من أهم عمليات الصحافة .. هى أشبة بعميلة التنقيب عن البترول .. فى حاجة الى جهد و صبر و استمرار و فيها مجسات للبحث عن مصادر الأخبار .. و فيها عملية تكرير الخبر و تنقيته .. و الصحفى الذى يذهب و يحضر الخبر الخام مثل المهندس الذى يخرج البترول الخام ! .. لا قيمة للخبر الخام قبل ان يصفى و ينقى و يكرر .. مثل البرتول الخام لا يمكن ان تيسر به السيارة!! )) 
- ثم يتكلم عن الأنف الصحفية فيقول ((كنا نتحدث فى الماضى عن الأنف الصحفية ، و المقصود هو المقدرة على شم الخبر و الإتجاة الى صميم الخبر مباشرة !! ثم يقول و الناس عادة لا يولدون بأنوف صحفية ، إنما يمكن تربية حاسة الشم الصحفى مع الوقت و المران و التجربة و المحاولات الصحفية )) 
- و يزيد فيقول (( ثم تطورت الصحافة و أصبحت خمس حواس و هى حاسة الشم الصحفى و حاسة الذوق الصحفى 

و هى ان الصحفى يقدر يستطعم الخبر و حاسة اللمس الصحفى و هى انه يقدر يلمس كل ما حول الخبر ، و حاسة النظر الصحفى أنه يكون أحياناً استعمال النظر فى الخبر له أهمية ! عندما تقابل وزير تعرف من مكتبه أشياء كثيرة!)) 

- و عن حاسة النظر الصحفى يقول (( ان الصحفى الممتاز فى رأيى هو الذى يستطيع أن يمرن نفسه على القراءة بالمقلوب .... و إذا دخل مكتبه يستطيع ينظره سريعة ان يقرأ الدوسيهات و الورق و هو موجود على مكتب الوزير او المدير ... و يقول ان هذه الحاسة كانت السبب فى أنى حصلت على أخبار هامة )) 
هذا الكتاب أجمل ما فيه أنه بيعيشك جو زمان و بيخليك تشم رائحة أحبار صحيفة أخبار اليوم تلك الأحبار التى كان لها شرف أن طُبع عليها كلمات عمالقة الصحافة ، و تشعر بهذا الملمس الجميل للجرائد خاصة القديمة قوى !! ياله من ملمس !

الأربعاء، 24 أبريل، 2013

قواعد الكتابة الصحفية - المحتوى من "bbc"

استخدام علامات الترقيم:
 - النقطة (.): في نهاية فقرة أو جملة مكتملة في معناها، عدا شريط الأخبار والعناوين.
 - الفاصلة (،): بين أجزاء الجمل المشتركة في معنى واحد، مثل: وصل الرئيس الأمريكي إلى لندن، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني. ولا توجد فاصلتان متعاقبتان (،،)
 - النقطتان (:): قبل القول المنقول أو ما في معناه، مثل، الرئيس المصري: على إسرائيل وقف القصف. وللتعداد مثل، وفي ما يلي ترتيب فرق الدوري العام: الأهلي، الزمالك، الإسماعيلي، وبعد الموقع الجغرافي، أو اسم العلم مثل، الهند: فيضانات توقع عشرات القتلى
- علامة الحذف (...): للدلالة على كلام محذوف من النص
- القوسان الكبيران ( ): يُستخدمان لوضع المختصر ولغرض الإيضاح، مثل: يبلغ عدد قوات الطوارئ الدولية العاملة في لبنان (اليونيفل) 15 ألف جندي
- علامة التنصيص، أو الاقتباس " ": تُستخدم لنقل جملة بنصها، ولا يجوز الجمع بين علامتي اقتباس في جملة واحدة
 - الشرطة (-): تُستخدم بين علمين، أو أكثر، مشتركين في عملية واحدة، مثل: عقدت اللجنة المصرية-الإيطالية المشتركة اجتماعها. وتستخدم كذلك مع اسم المراسل والمكان، مثل: فلان الفلاني - بغداد
- الشرطة المائلة لليمين (/): تُستخدم في كتابة التواريخ مثل: 01/01/2007
 - علامة الاستفهام (؟): توضع بعد صيغة السؤال أو الاستفهام، مثل: ما مهنتك؟
 - علامة التعجب (!): توضع بعد كلمة أو جملة فيها معنى التعجب، مثل: ما أجملَ أيام الربيع!

 - علامات التنقيط: تترك مسافة بعد الفاصلة والنقطة وغيرهما من العلامات وليس قبلهما
لا يجوز وضع نقطة بعد علامتي الاستفهام والتعجب
.......................................................................................................
ملاحظات إمـــلائية: لا مبرر للفصل بوضع مسافة بين واو العطف وما يليها من أسماء أو أفعال.
كتابة الهمزة: -        على الألف إذا كانت مفتوحة وقبلها مفتوحا، مثل مبدأين، أو مفتوحة بعد حرف صحيح ساكن، مثل جزأين. - على الواو إذا كانت مضمومة بعد حرف ساكن، مثل مسؤول، أو مشؤوم، أو مضمومة بعد حرف متحرك، مثل شؤون، أو رؤوس، أو مضمومة بعد الحرف ألف، مثل تساؤل، أو بقاؤه، أو مضمومة بعد حرف مفتوح، مثل خطؤك. -  لا تنطبق القاعدة الأخيرة على الهمزة إذا جاء بعدها واو الجمع، لأنها تعتبر في نهاية الكلمة أو الفعل، مثل قرأوا، أو يقرأون، أو ملأوا، يملأون. -        وتكتب الهمزة على النبرة، إذا كانت مكسورة بعد حرف متحرك مهما كانت الحركة، مثل رئيس، أو سُئل، أو يطمئن، وإذا كانت مفتوحة بعد كسر، مثل يُنشئان، أو مكسورة بعد ألف، مثل سائل، أو لبقائه، أو مكسورة بعد واو ساكنة، مثل موئِل، أو في ضوئِهِ. -     على النبرة إذا كانت مكسورة بعد ياء ساكنة، مثل بعد مجيئه، أو مضمومة بعد كسر، مثل مبادئك، أو يفاجئك، أو مضمومة بعد ياء ساكنة، مثل يسيئون/. -      وتكتب على حرف يجانس حركة ما قبلها، إذا كانت ساكنة، مثل رأس، أو يأكل/ أو بؤس، أو يؤنس، أو يجرأون، أو في آخر الكلمة بعد حرف متحرك، مثل قرأ، أو جرؤ. -         على السطر إذا كانت مفتوحة بعد ألف مثل قراءة، أو تساءل، أو مفتوحة وواقعة بين ألفين، مثل قراءات، أو براءات، أو إذا كانت في آخر الكلمة بعد صحيح ساكن، مثل بطء، أو جزء، أو دفء، أو بعد ألف، مثل رداء/ ، أو أداء، أو بعد واو ساكنة، مثل ضوء، أو بعد ياء ساكنة، مثل شيء، أو رديء، أو مضيء. -         وتكتب الهمزة على السطر عند التنوين بالفتح، ولا يتبع الهمزة ألف إذا كانت مسبوقة بألف، مثل رداء، أو سماء. -     على الواو، مثل مسؤولون، وليس مسئولون، وشؤون وليس شئون.
همزة القطع "أ": كلمات لا تلحقها همزة القطع "أ" أبدا، مثل: - اثنان، اثنين، الاثنين، اثنتان، اثنتين، الاثنتين، اسم، الاسم، ابن، الابن، ابنة، الابنة، امرؤ، امرأ، امرئ، امرأة. -الحرف الأول من (الـ) التعريف، مثل الرجل، الموقع، القوات ... إلخ. - الفعل الذي يشتمل على خمسة أحرف، مثل افتتح، استعمر، اقتصد، اجتمع. -          مصدر الفعل الذي يشتمل على خمسة أحرف، مثل افتتاح، استعمار، اقتصاد، اجتماع. - الفعل المكون من ستة أحرف، مثل استثمر، استعدّ، استكان، استعبد. -       مصدر الفعل المكون من ستة أحرف، مثل استثمار، استعداد، استكانة، استعباد. يجب تجنُّب الخلط بين التاء المربوطة (ة) والهاء (ه) يجب تجنُّب الخلط بين الياء "ي"، وبين الألف المقصورة "ى".
..............................................................................................................
النُّسب المئوية:
تُكتب النسب رقما، متبوعة ب‍عبارة "في المئة"، وتُقرأ وفق ما تقدَّم، أي "عشرة في المئة" وليس "عشرة بالمئة". ولا تُقارن النسبة المئويَّة برقم مجرَّد، إنَّما تُقارن بنظيرتها.
الأعداد والكسور:
 يوافق العددان 1 و 2 المعدود، فنقول "رجل واحد"، و"إمرأة واحدة". أمَّا الأعداد من 3 إلى 9، فتخالف المعدود عندما تكون مفردة، إذ نقول "تسع طالبات"، وتسعة طلاَّب".  كما أنها تخالف المعدود عندما تكون مركبة ولكنَّ الشطر الثاني من التركيب بالرقم عشرة يوافق المعدود ، كأن نقول "ثلاثة عشر رجلا"، وخمس عشرة امرأة".
كذلك كلمة بضع، فهي تخالف المعدود عندما تكون مفردة أيضا، إذ نقول "بضعة رجال"، و"بضع نساء".
ويوافق العدد المُصاغ على وزن "فاعل" المعدود، فنقول "الطالب الخامس"، أو "الطالب الخامس عشر"، و"الطالبة السابعة" و"الطالبة السابعة عشرة" ·
تمييز العدد:
 التمييز بعد الأعداد من 3 إلى 10 يكون جمعا مجروراً، كأن نقول "سبعة مجرمين". أمَّا التمييز بعد الأعداد من 11 إلى 99، فيكون مفردا منصوباً، كأن نقول "أحد عشر كوكباً"، ويكون فيما عدا ذلك مفردا مجروراً.
 كتابة الأرقام:
 تُكتب الأرقام من ثلاثة إلى عشرة أحرفا في موقع بي بي سي عربي وعلى شاشة التلفزيون،أي في شريط الأخبار والغرافيك. أمَّا ما زاد عن عشرة، مثل 12 و13 و25 و479، فيُكتب رقماً. أمَّا الأرقام ذات الأصفار الكثيرة، فتُكتب كمزيج من الاثنين، نحو 100 ألف مليون.
الكسور:
 تُكتب الكسور رقما، مثل "7,3". وتُحوَّل الكسور عند قراءتها إلى عشرية، وليس اعتيادية، وتُكتب بالحروف. فمثلا نقرأ الرقم "7,3: على الشكل التالي: سبعة وثلاثة أعشار، وليس سبعة فاصلة ثلاثة، أو سبعة فارزة ثلاثة. وتُقرَّب الكسور المئوية إلى أقرب كسر عشري، لكنَّها تُكتب كاملة بالأرقام.
تقريب الأرقام:  تقرب الأرقام إلى أدنى عدد، كلما أمكن ذلك، إذا لم يكن الحصر معلوما، أو ضروريا، بما لايخل بالمعنى وتستخدم الكلمات والصيغ الدالة على التقريب، مثل: نحو، تقريبا
المقاييس والأوزان:
تُستخدم المقاييس والموازين المتريَّة في بي بي سي عربي. هنا بعض الأمثلة:  السنتمتر بدل الإنش، والمتر بدل القدم أو الياردة، والكيلومتر بدل الميل، والمتر المربَّع بدل القدم المربَّع، والهكتار بدل الإيكر، والغرام بدل الأوقيَّة، والكيلوغرام بدل الرطل، واللتر بدل الغالون، ودرجة الحرارة المئوية بدل الفهرنهايت.
أمَّا بالنِّسبة للعملات، فتُوضَّح قيمة أيِّ عملة بما يعادلها بالدولار الأمريكي.
...................................................................................................
لسنة والعام:
يبدأ العام الميلادي، مثل عام 2011، في اليوم الأوَّل من شهر يناير/ كانون الثاني، وينتهي في اليوم الأخير من شهر ديسمبر/ كانون الاوَّل. أمَّا العام الهجري، مثل عام 1430، فيبدأ في اليوم الأوَّل من محرَّم، وينتهي في اليوم الأخير من ذي الحجَّة. وتبدأ السنة، مثل السنة الماليَّة، من أيِّ يوم كان وتنتهي بعد 365 يوما.
الأشهر:
تُكتب الأشهر بالصيغتين الشائعتين يفصلهما خط مائل، مثلا "يناير/ كانون الثاني.
وفيما يلي أسماء الشهور بالصيغتين:
يناير/ كانون الثاني، فبراير/ شباط، مارس/ آذار، أبريل/ نيسان، يونيو/حزيران، يوليو/تموز، أغسطس/آب، سبتمبر/أيلول، أكتوبر/تشرين الأوَّل، نوفمبر/تشرين الثاني، ديسمبر/كانون الأوَّل
.................................................................................................
   أخطاء الجموع:
من الخطأ أن نقول "اجتمع مدراء المدارس"، أو "مدراء الأمن"، بقياس كلمة "مدير" على كلمة "وزير"، أو كلمة "سفير" على وزن "فَعِيل"، وهي تجمع "وزراء"، وسفراء، على التوالي.
هذا القياس غير صحيح، فكلمة "مدير" هي اسم فاعل من الفعل الرباعي "أدار"، والصواب هو أن تجمع جمعَا مذكَّرٍا سالماً، فنقول: "مديرون" في حالة الرفع، و"مديرين" في حالتي النصب والجر.

التذكر والتأنيث:
يجوز التذكير والتأنيث في بعض الأسماء مثل كلمات "سوق" و"طريق" و"حال" و"سكين"، و"لسان".
وعادة ما تكون أعضاء الجسم المزدوجة، مثل "أذن" و"عين" مؤنَّثة، والمفردة، مثل "أنف"، و"فم"، مذكَّرة.
أمَّا أسماء الدول، فكلُّها مؤنَّثة، مع وجود استثناءات مذكَّرة، مثل "لبنان" و"العراق" و "المغرب" و"السودان" و"الصومال" و"الأردن"  واليمن.
....................................................................................................
 استخدام الضمائر:
يعود الضمير على ما قبله، وليس على ما بعده. فالصيغة التالية خطأ: "في تصريحه لـ بي بي سي قال وزير الخارجية اللبناني". الصحيح القول "في تصريح لـ بي بي سي قال وزير الخارجية اللبناني". ولاستثناء الوحيد لهذه القاعدة هو لفظ الجلالة.
ضبط القاعدة: إذا كانت المنطقة المقصودة داخل الموقع، نضيف إليها "ياء النسبة". وإذا كانت خارج الموقع، نحذف الياء. مثال على ذلك القول "وقع قتال في حي الصدر شرقي بغداد"، لأن الحي يقع ضمن مدينة بغداد. وكذلك القول "حي الشجاعية شرقي مدينة غزة"، لأنَّ الحي المذكور يقع ضمن مدينة غزة. والقول "بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة".
وإذا كنَّا نتحدَّث عن موقع خارج مكانٍ ما، فإننا نحذف ياء النسبة، كأن نقول "في مدينة الموصل شمال بغداد"، أو "في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد"، أو "بلدة بيت لاهيا شمال مدينة غزة".
الأداة الدالَّة على الظرفيَّة: عند ذكر الجهة، وهي ظرف مكان، فإننا لا نستخدم الأداة التي تدل على الظرفية "في"، فلا نقول "في شمال" أو "في شمالي"، فهذا تكرار للظرف لا مبرر له.
وتأتي كلمتا "إنَّ" و"أن" بعد "حيث" و"إذ"، والقسم، وألفاظ القول، مثال "قال إنَّ"، و"قوله إنَّ"
أمَّا حروف الجرِّ، فتستخدم أحيانا بعد بعض الأفعال، ولا تُستخدم بعد أخرى، كالقول "شعر، أو صرح أو أفاد بأنَّ". ونقول "اعتقد أنَّ" أو "اعتقد بأنَّ".
ونقول "أنَّ" وليس "بأنَّ" بعد "ذكر" و"أعلن" و"سمع"، أي ذكر أنَّ"، و"أعلن أنَّ"، و"سمع أنَّ".
ونقول "التقى به"، أو "التقى معه"، وليس "التقاه"، ونقول "وصل إلى دمشق" وليس "وصل دمشق"، و"زاد على"، وليس "زاد عن"، و"أجاب عن" وليس "أجاب على".
.................................................................................................
أخطاء لفظيَّة شائعة:
- لا تقُل القُبول" بضم القاف، بل قُل "القَبول بفتحها"
- لا تقُل "الثَّغْرة" بفتح الثاء، بل قُل "الثُُّغْرة" بضمِّ الثاء، أي على وزن "فُرجة" بضمِّ الفاء
- لا تقُل "صَلْب الإرادة"، بفتح الصاد، والصواب القول "صُلْب الإرادة" بضم الصاد
- لا تقُل "ينبغي على الأمَّة الحفاظ على هَويتها بفتح الهاء"، بل الصواب القول "هُوِيتها" بضم الهاء
- لا تقُل "صَمّام الأمان"، بفتح الصاد، بل قُل "صِمام الأمان"، أي بكسر الصَّاد وبدون تشديد الميم
- لا تقُل "نقدِّم لكم هذه الحَلَقة"، بفتح اللاَّم، والصواب القول "الحَلْقة"، بسكون اللاَّم. ولعل الدافع للخطأ هنا أنها تجمع على حَلَقات بفتح اللام في جمع المؤنث السالم
القاعدة: الاسم الثلاثي الساكن العين إذا كان على وزن "فَعْلَة"، وكانت فاؤه مفتوحة، وعينه غير معتلة، ولم يكن وصفا، فإنه يُجمع على وزن "فَعَلات".
- نقول مثلا "رَكْعة، رَكَعات"، و"سَجْدة، سَجَدات"، و"نهْضة ونَهَضات"، بخلاف ما إذا كان معتل العين مثل "بيضة وثورة وشوكة"، فهي تُجمع على النحو التالي: "بيْضات وثوْرات وشوْكات، بتسكين عين الكلمة المعتلة
- لا تقُل "هذا شاهد عَيان"، بفتح العين، والصواب أن تقول "شاهد عِيان" بكسر العين، لأن المصدر هو "عايَن يعاين عيانا ومعاينة". نقول أيضا "قاتل قتالاً ومقاتلة"، وسابق سباقاً ومسابقة"، وجاهد جهاداً ومجاهدة"
- لا تقُل "رجال أكفاء"، سواء بتشديد الفاء أو بتخفيفها، بمعنى القدرة أو الاستطاعة، والصواب القول "أكفياء"، وهي جمع كفي، أي ذو القدرة والاستطاعة. أمَّا أكفـَاء، فهي جمع كُفء، أي الشبيه والنظير، أو الند ( ولم يكن له كفوا أحد). وأكفـَّاء هي جمع كفيف، وهو الأعمى
- "وعَـد"، من الوعْد، تعني أن تؤمِّل شخصاً خيراً، أمَّا " أوْعَـدَ"، فهي من الوعيد، وهو التهديد ، أي تؤمِّله بالشر
- لا تخلط بين "اسم" و"مسمَّى"، فمن الأخطاء الشائعة استخدام كلمة "مسمَّى"، ويراد بها "الاسم". يُقال خطأً "سنحارب الإرهاب تحت أي مسمّى"، والمقصود "تحت أي اسم". فالمسمّى هو المضمون، والاسم هو اللفظ الدال عليه، وهو العنوان.
........................................................................................................الدقَّة::
لا يجوز استخدام حروف الجرِّ في غير موضعها، مثل وضع الباء محلَّ "في"، أو "عن" محل "من"، أو الباء محل اللام. ومن الأخطاء الأخرى في الأسلوب كهذا المثال: "سبق وأن اتفقنا على المضي في المشروع، فالواو هنا مُقحمة لا معنى لها، والصواب أن يقال: "سبق أن اتفقنا على المضي في المشروع".
وكذلك عبارة "خصوصا وأن هذا الأمر له أهميته"، فالواو هنا أيضا مُقحمة ولا ضرورة لها، ولا معنى لها، والصواب القول "خصوصا أن هذا الأمر له أهميته". والأفضل أن تؤخِّر خاصَّة في آخر الجملة، أو تُجرَّ بالباء، فيقال "وبخاصة أن الأمر له أهميته".
ومن ذلك، جملة "كما وأنَّ الإنسان مسؤول عن نفسه أولا"، وهذا خطأ، فالصواب أن يقال "كما أنَّ الإنسان مسؤول عن نفسه أولا".
وهنالك أخطاء في نطق بعض الأدوات النحويَّة، مثل الخطأ في نطق "أنْ" التفسيرية، فيقال "أُعلن أنَّ لا مجال للتنازلات"، بتشديد النون في "أنْ"، والصحيح تخفيفها وتسكينها.
الإيجاز:
الإيجاز من لوازم الصياغة الإخبارية، فالتعبير عن الفكرة يكون بأقلِّ عدد من الكلمات، وعدم اللجوء إلى الإطناب. ومن الصيغ الركيكة الشائعة هنا استخدام أكثر من فعل للدلالة على الحدث، وخاصة الفعل قام مثل القول "قامت القوَّات الأمريكية بقصف المدينة"، والأفضل القول "قصفت القوَّات الأمريكية المدينة". ومثل "قام الرئيس بزيارة المصنع"، والصحيح القول "زار الرئيس المصنع".
.......................................................................................................
المبني للمجهول والمبني للمعلوم:
 يُستخدم الفعل المبني للمعلوم في الصياغة الأخبارية، لأنه أكثر مباشرة، ولا يُستخدم المبني للمجهول إلا استثناء. فلا يصحُّ أن يُقال مثلا: "وهو الأمر الذي حُدِّد من قِبل الحكومة الإسرائيلية". فالصحيح أن يقال: "وهو الأمر الذي حدَّدته الحكومة الإسرائيلية"، وهذا الأسلوب أكثر رشاقة وأسهل في الأداء.
أخطاء شائعة في استخدام الأفعال:
تعديَّة الفعل بالحرف وهو متعدٍّ بنفسه: تعديَّة الفعل الذي يتعدَّى بنفسه بواسطة حرف الجر، مثلا: "وقد قبل الرئيس بالموضوع"، والصواب القول: "قبل الموضوع"، دون التعديَّة بالباء، كالقول "قرار الحكومة بإقالة..."، فالصواب القول "قرار الحكومة إقالة".
التعديَّة من دون دليل: إدخال الهمزة على الفعل الثلاثي لتعديَّته، وهو فعل متعدٍّ بنفسه، مثل قولهم "أشغلته بالأمر"، والصواب "شغلته"، ومثله قولهم "أعاقه المرض"، و"أعاقته الآفة، وتعيقه، فهو معاق"، والصواب "عاقه يعوقه، فهو مَعُوق". ومن ذلك "ما أسماه ب‍ـ"، والصواب: "ما سمَّاه ب‍ـ".
الفعل المعتلُّ المُسند إلى واو الجماعة: إسناد الفعل الماضي أو المضارع أو الأمر المعتلّ االآخر إلى الضمائر، وخصوصا إلى واو الجماعة. فمن الأخطاء الشائعة في نشرات الأخبار القول عن ضحايا سقوط طائرة "منهم عشرون نَجُوا"، و"ثلاثون لقَوْا حتفهم". والصواب: "عشرون نَجَوْا"، و"ثلاثون لقُوا حتفهم". كما يُقال في نشرات الأخبار "فاصل قصير"، "فابقُوا معنا"، والصواب "فابقَوْا معنا"، ومثله قولهم "لا تنسُوا"، والصواب "لا تَنْسَوْا".
اسم كان وأخواتها، أو إن وأخواتها المؤخر: يشيع الخطأ إذا كان الخبر شبه جملة ظرفيَّة أو جارَّا ومجرورا، فمن الخطأ القول "كان هناك رجلا يأكل"، والصواب "كان هناك رجل يأكل". وكذلك "اسم إنَّ وأخواتها يُنصب إذا جاء مؤخَّرا، مثال "أعلن أن من بين القتلى عشرين مدنيا".
.......................................................................................................
قل ولا تقل:
يجمع هذا البند أخطاء شاعت في الكتابة الصحفية. ولكثرة وقوع البعض فيها، رغبنا في إفراد بند خاصٍّ بها:
- قل "شنَّ الحرب على"، ولا تقل "شنَّ الحرب ضد"
- قل "أطلق النار على المهاجمين"، ولا تقل "أطلق النار ضدَّ المهاجمين"
- قل "ردود الفعل"، ولا تقل "ردود الأفعال"
- قل "أمَّا فلان فقال"، ولا تقل "ومن جانبه قال فلان"، أو "بدوره قال فلان"
- قل "أخلت السلطات الإسرائيلية مستوطنة نيتساريم" ، وقل "طالبت القوات الأمريكية أفراد الجيش العراقي بإخلاء مواقعهم في جبهة أم   قصر"، فالاخلاء للمكان.
- قل "أجلى رجال الإسعاف من بقي حيَّاً بعد القصف" ، فالإجلاء يكون للأحياء من البشر.
- قل "في أقرب وقتٍ ممكنٍ، ولا تقل في أسرع وقت ممكن"، فالوقت لا يسرع.
- قل "أعلن إفلاسه"، ولا تقل "أعلن عن إفلاسه"
- قل "السؤال المطروح"، ولا تقل "السؤال الذي يطرح نفسه"
- قل "شارك في المفاوضات"، ولا تقل "دخل على خط المفاوضات"
- قل "تحدَّث عن الموضوع"، ولا تقل "تحدَّث حول الموضوع"
- قل "اتَّفق على" ولا تقل "اتَّفق حول"
......................................................................................................

الأربعاء، 27 مارس، 2013

بالفيديو .. أسرة «يسري سلامة» تنفي وفاته «مسمومًا»

محمد يسرى سلامة

الراحل يسري سلامة رحمه الله

عن بوابة الشروق    - دعاء جابر وأحمد بدراوي


أصدرت مساء اليوم الثلاثاء، أسرة الدكتور محمد يسري سلامة، القيادي الراحل بحزب الدستور، بيانًا حصلت "الشروق" على نسخة منه، أعربت فيه عن أسفها وانزعاجها الشديد، مما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أن الدكتور قد توفي مسمومًا.

وأكدت الأسرة أن الراحل كان يعاني من المرض نحو ثلاثة أسابيع وارتفاع متواصل في درجة الحرارة قبل إيداعه مستشفى المركز الطبي الجديد بسموحة، التي مكث فيها أربعة أيام أجريت له فيها الفحوص والتحاليل الطبية، ثم أُدخل العناية المركّزة في اليوم الرابع مساء يوم السبت 23 مارس الجاري، إثر إصابته بصعوبات في التنفس، وهبوط حاد في الدورة الدموية، وأنيميا حادة نتيجة نزلة معوية والتهابات، وصدمة تسممية حادة، ما أدى إلى وفاته إثر تفاقم الحالة؛ كما هو موضح بالتقرير الطبي.

وشددت الأسرة على أن هناك فرقًا بين الصدمة التسممية وبين التسمم في العرف الطبي، مؤكدة على أنهم كانوا يتابعون حالة الدكتور محمد يسري سلامة لحظةً بلحظة، وكانت الزيارات لا تتمُّ إلا بموافقة الأسرة، وحضورها، وعلى مرأى منها.

وطالبت الأسرة وسائل الإعلام بتحري الدِّقَّة والأمانة، مشددة على أن أي أخبار عن الراحل لا صحة لها ما لم تكن مصدرها أسرته، مهيبة بضرورة أن تتسامى وسائل الإعلام عن المتاجرة بروح الفقيد وقيمته الوطنية الكبيرة سعيًا وراء الإثارة الرخيصة وإذكاء نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، على حد ما جاء في البيان.

وتقدمت الأسرة بخالص الشكر والتقدير لكل من واساهم في مصابهم الأليم بالعزاء من كافة التيارات والأطياف السياسية والوطنية المختلفة.

وكان تقرير طبي منسوب للمركز الطبي الجديد بسموحة بالإسكندرية، تم تداوله نشطاء "فيسبوك" قد تسبب في غموض حول أسباب الوفاة، إلا إن مصادر طبية مطلعة فصلت التقرير، حيث فسر الدكتور محمد الشرقاوي، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية إشارة التقرير الطبي للوفاة بصدمة "تسممية" نتيجة وجود تلوث في جرح قديم بقدمه أدى لتلوث في الدم وانتشر في باقي أعضاء جسده، مؤكدًا أن هذا التسمم ليس نتيجة أكل مسمم أو جرعة كيماويات، ولكنه تلوث داخلي وليس بسبب مؤثرات خارجية.