الأربعاء، 27 مارس، 2013

بالفيديو .. أسرة «يسري سلامة» تنفي وفاته «مسمومًا»

محمد يسرى سلامة

الراحل يسري سلامة رحمه الله

عن بوابة الشروق    - دعاء جابر وأحمد بدراوي


أصدرت مساء اليوم الثلاثاء، أسرة الدكتور محمد يسري سلامة، القيادي الراحل بحزب الدستور، بيانًا حصلت "الشروق" على نسخة منه، أعربت فيه عن أسفها وانزعاجها الشديد، مما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أن الدكتور قد توفي مسمومًا.

وأكدت الأسرة أن الراحل كان يعاني من المرض نحو ثلاثة أسابيع وارتفاع متواصل في درجة الحرارة قبل إيداعه مستشفى المركز الطبي الجديد بسموحة، التي مكث فيها أربعة أيام أجريت له فيها الفحوص والتحاليل الطبية، ثم أُدخل العناية المركّزة في اليوم الرابع مساء يوم السبت 23 مارس الجاري، إثر إصابته بصعوبات في التنفس، وهبوط حاد في الدورة الدموية، وأنيميا حادة نتيجة نزلة معوية والتهابات، وصدمة تسممية حادة، ما أدى إلى وفاته إثر تفاقم الحالة؛ كما هو موضح بالتقرير الطبي.

وشددت الأسرة على أن هناك فرقًا بين الصدمة التسممية وبين التسمم في العرف الطبي، مؤكدة على أنهم كانوا يتابعون حالة الدكتور محمد يسري سلامة لحظةً بلحظة، وكانت الزيارات لا تتمُّ إلا بموافقة الأسرة، وحضورها، وعلى مرأى منها.

وطالبت الأسرة وسائل الإعلام بتحري الدِّقَّة والأمانة، مشددة على أن أي أخبار عن الراحل لا صحة لها ما لم تكن مصدرها أسرته، مهيبة بضرورة أن تتسامى وسائل الإعلام عن المتاجرة بروح الفقيد وقيمته الوطنية الكبيرة سعيًا وراء الإثارة الرخيصة وإذكاء نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، على حد ما جاء في البيان.

وتقدمت الأسرة بخالص الشكر والتقدير لكل من واساهم في مصابهم الأليم بالعزاء من كافة التيارات والأطياف السياسية والوطنية المختلفة.

وكان تقرير طبي منسوب للمركز الطبي الجديد بسموحة بالإسكندرية، تم تداوله نشطاء "فيسبوك" قد تسبب في غموض حول أسباب الوفاة، إلا إن مصادر طبية مطلعة فصلت التقرير، حيث فسر الدكتور محمد الشرقاوي، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية إشارة التقرير الطبي للوفاة بصدمة "تسممية" نتيجة وجود تلوث في جرح قديم بقدمه أدى لتلوث في الدم وانتشر في باقي أعضاء جسده، مؤكدًا أن هذا التسمم ليس نتيجة أكل مسمم أو جرعة كيماويات، ولكنه تلوث داخلي وليس بسبب مؤثرات خارجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق